عشرة اشياء “لا يجب” ان تفعلها اثناء القاءك المحاضرات

AP_professor_lecture_480_1sep10_se

خلال مؤتمر TNW حضرت العديد من العروض التقديمية والمحاضرات ولقد القيت خلاله عده محاضرات. ورأيت محاضرين يرتكبون نفس الاخطاء وحزنت عندما سمعت نفس الاعذار عندما يصعد المتكلمون الي المنصة. وافضل طريق لخسارة الجمهور المستمع هي بارتكاب الاخطاء منذ الدقيقة الاولي. وهذه قائمة بالاخطاء الاكثر شيوعا. 10 اشياء لا يجب ان تقولها اثناء العرض التقديمي او المحاضرة

لقد تاخرت الطائرة – انا متعب من السفر
انا لست متاكد من مصدر هذا المصطلح ولكن واحد من كل خمسة محاضرات تبدأ بعذر “لقد دعيت بالامس فقط للحضور” “انا متعب من الرحلة” او اي حجج واهية اخري الجمهور ليس في حاجة ليسمعها, فهو في حاجة ليستمع لافضل ما لدي المحاضرين. اذا شعرت بالسوء او انك لن تسطيع ان تعطي افضل ما عندك يمكنك الغاء محاضرتك

ساعود الي ذلك لاحقا
اذا وقفت تحاضر لجمهور حريص علي التعلم والتفاعل عليك استغلال الفرصة والاستمتاع بها. اذا كان لدي احد المستمعين سؤال عن جزء ستتناوله في وقت لاحق, انتقل اليه فورا بدون تأخير. اذا تحلي احد المستمعين بالشجاعة الكافية لرفع يده ليسألك عن شئ فيجب عليك الترحيب بخطوته والاطراء عليها ودعوة بقية الجمهور ليحتذوا بزميلهم ولا تؤخر اي شئ

هل تسمعني؟ نعم يمكنك!!
بهذه الطريقة يبدا الكثير من المحاضرين حديثهم. وسينقرون علي الميكروفون ثلاثة مرات. ثم يصيح “هل يسمعني من في اخر القاعة” ثم يبتسم معتذرا عندما يتاكد من ان كل من في القاعة يسمعه بوضوح ولكن لم يرفع احد من المستمعين يده ليتفاعل معه. ليست مشكلتك ان تتفقد نظام الصوت هناك مختصين لهذا الامر. اذا تحدثت في الميكروفون وشعرت باسترخاء المستمعين, عد الارقام حتي ثلاثة وحاول مرة اخري واذا كنت لازلت تعتقد ان الصوت لا يعمل بهدوء توجه الي الكواليس واطلب من المسئول التاكد من ان الصوت يعمل وامنح الجمهور ابتسامه واثقة بمعني ان كل شئ علي ما يرام الي ان يتم اصلاح العطل

لا استطيع ان اراك لان الاضواء تسطع بقوة
عندما نكون علي المنصة الاضواء تكون ساطعة وساخنة وتجعل من الصعب علي المحاضر ان يري مستمعيه. ولكن المستمعين لا يعرفون كل ذلك, فقط انظر الي المنطقة المظلمة مع ابتسامه وتصرف وكانك في بيتك. تحرك بحرية نحو المستمعين اذا اردت ان تراهم عن قرب ولا تغطي عينيك لتتمكن من رؤية الجمهور ولكن اطلب من مسئول الاضاءة تشغيل او رفع مستوي الاضاءة في القاعة اذا كنت تخطط لاحصاء عدد من يرفعون ايديهم او توجيه الاسئله لاحد المستمعين. والافضل ان تتحدث الي مسؤل الاضاءة مسبقا ليستعد لتنفيذ طلبك حينما تريد

هل يمكن ان تقرأ هذا؟
من الشائع استخدام حجم خط في الشرائح ضعف متوسط عمر الجمهور الحاضر. بمعني اذا كان متوسط عمر الحضور 40 سنه عليك استخدام حجم خط 80 نقطة بهذه الطريقة لن يمكنك كتابة الكثير من النص في كل شريحة وهو امر جيد يقودنا الي النقطة التالية

اسمحوا لي ان اقرا لكم هذا بصوت عالي
“احذر” من كتابة الكثير من النص في الشريحة لان المستمعين سياخذون وقتا لقرأته واذا فعلت ذلك تاكد من الا تقرأ بصوت عالي بالنسبة لهم. لان افضل طريقة لتشتيت انتباه المستمعين هو اضافة نص الي الشريحة. وهذا ما يحدث عندما يكون في الشريحة اكثر من 4 كلمات. فسوف يبدا الناس بقراءته وماذا سيحدث حينها .. سيتوقفون عن الاستماع اليك فقط استخدم العناوين القصيرة واحفظ النص الذي عليك ان تقوله لهم او ان تتضمن الشريحة ثلاثه جمل رائعة تتركز فيها قيمة الشريحة ويطلب من المستمعين ان يقراءوا هذه الجمل المركزة ويترك لهم 6 ثوان ليتمكنوا من قراءتها

اغلاق الهاتف المحمول – اللاب توب – التابلت
ذات يوم كان من الممكن ان تطلب من المستمعين ان يغلقوا هواتفهم المحمولة, كان هذا فيما مضي. الان الناس تغرد الاقتباسات الرائعة المنقوله عنك او تدون ملاحظات علي اجهزتهم الالكترونية المختلفة او تلعب سوليتير او تستعرض حساب فيسبوك الخاص بها, لقد تغير الزمن يمكنك ان تطلب من المستمعين تحويل هواتفهم لوضع “صامت” ولكن بغض النظر عن ذلك عليك ان تتاكد من ان حديثك ملهم وقادر علي جذب انتباه المستمعين بشكل يدفعهم الي اغلاق هواتفهم المهمولة ولانهم حريصون علي الا تفوتهم ثانية واحدة. لان طلب انتباههم سيضيع عليك وقت المحاضرة

لا داعي لتسجيل الملاحظات او اخذ الصور لان المحاضرة او العرض التقديمي سيتاح علي الانترنت لاحقا
من الرائع تحميل المادة العلمية علي الانترنت ولكن ان كان عرضا جيدا فلن يحتوي علي الكثير من الكلمات (راجع النقطة 6) لذا لن يكون ذو فائدة كبيرة للمستمعين. فبالنسبة لكثير من الناس تدوين الملاحظات اسهل طريقة لتذكر ما تقوله في المحاضرة. فالكتابة في حد ذاتها وسيلة تضمن ثبات المعرفة في مخ المتلقي وتمثل مصدر الهام حقيقي قد تستخلص -شئ قد سمعته- بين السطور يؤثر علي حركة المستمعين وتسمح لهم بفعل ما يريدون خلال العروض التقديمية

اسمحوا لي اجابة هذا السؤال علي الفور
بالطبع من الرائع ان تكون الاجابة علي السؤال مباشرة ولكن عليك ان تفعل شئ اخر اولا ففي كثير من الاحيان يكون سؤال المستمع واضح كليا لك ولكن ليس لبقية المستمعين لذا عليك ان تقول “انا ساكرر السؤال اولا ليسمعه كل الحاضرين ثم اجيب عليه” استعمل عادة تكرار الاسئلة لتكسب وقت اضافي لتحضير اجابة رائعة

“لن اطيل عليكم”
هذا هو الوعد الذي لم يلتزم به احد ولكن العديد  من المحاضرين يبداءون بهذه الطريقة فالجمهور في الغالب لا يهمه ان اختصرت او لا لقد انفقوا وقتهم ويريدون ان يسمعوا خطاب شخص عالم وملهم. قل لهم “هذه المحاضرة سوف تغير حياتك” او “من المقرر ان يستغرق هذا العرض التقديمي 30دقيقة ولكن سانهيها في 25 دقيقة حتي تتمكنوا من الخروج لاستراحة قهوة في وقت سابق عن المتوقع” الان كل ما عليك الحفاظ علي هذا الوعد الذي يقودني الي النقطة الاخيرة

نقطة اضافية: وهي “لقد نفذ مني الوقت؟ ولكن انا المزيد لاقوله”
اذا اتيت ولم تحضر للعرض بشكل كافي وبحاجة للمزيد من الوقت, يجعلك هذا تبدو في مظهر سئ. تحتاج الي التدريب علي القاء العرض التقديمي وجعله مناسبا ضمن الوقت المحدد والتحسين للوصول الي 5 دقائق مبكرا عن الوقت المحدد لترك مساحة من الوقت لاسئلة الحاضرين واذا لم يكن لديهم اسئلة ادعوهم لتناول بعض القهوة لتحدث معهم مباشرة فالانتهاء قبل الوقت بخمس دقائق يكسبك احترام المستمعين والتاخير عن الموعد المقرر سيزعج الجمهور وينفرهم

الاستنتاج: احضر مستعد ان تكون ما انت عليه وباحتراف وستكسب حب الجمهور لكونك واضح وجاد وما تضيع وقتهم

ترجمة Asem7Hamouda asem7hamouda

المصدر LinkedIN

Advertisements
عشرة اشياء “لا يجب” ان تفعلها اثناء القاءك المحاضرات

Comments

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s